Dec 11

10 أسباب تجعلك تفكر في تناول الغداء أثناء العمل

10 أسباب تجعلك تفكر في تناول الغداء أثناء العمل

هناك عشرة أسباب تجعلك تفكر في أخد استراحة غداء في العمل وهي :

1.ارتفاع مستويات التركيز لديك

يعد تناول  حساء من الشوربه شئ جيد  أثناء الأيام  الباردة لكن تناول الطعام في المكتب يمكن أن يعرض صحتك البدنية والعقلية للخطر. وويسبب التعرض لفترات طويلة لنفس المحفز الحسي، مثل شاشة الكمبيوتر، تعود الدماغ على ما تراه ، وبالتالي تصبح أكثر عرضة لتفويت التفاصيل المهمة ، حيث أن أخد فترتين اثنين من فترات الراحة القصيرة خلال مهمة مدتها 50 دقيقة تؤدي إلى تحسين الأداء بشكل كبير في المشاركين في دراسة لجامعة إلينوي

2.تحسين المدى البصري

فالتحديق فى شاشات الهواتف أو الكمبيوتر لمده طويلة يمكن أن يعرضك لحاله جفاف العين ، لأن انخفاض وميض العين “غلق العين وفتحها” يؤدي إلى عدم وجود مزلق لها.

ووجد الباحثون في اليابان أن العمال الذين يقضون أكثر من سبع ساعات يوميًا أمام الشاشة تقل نسبة المادة المرطبة للعين بنسبة 50% عن الذين يعملون لمدة خمس ساعات ، وعلى المدى الطويل، يمكن أن تؤدي العين الجافة إلى عدم وضوح الرؤية والتهاب الملتحمة.

3.تحسين جوده النوم

فاستراحة منتصف النهار تحد من كمية الضوء الأزرق الذي يتعرض له الدماغ ، ويقلل الضوء الأزرق من كمية الميلاتونين في نظامنا، مما يؤثر على النوم ، إذ وجدت تجربة لـ 300 شخص من ذوي الوظائف العاطفية أن أخذ استراحة لتناول الغداء بشكل منتظم لمدة 15 دقيقة تحسن جودة النوم.

4.تقليل مخاطر التهاب المفاصل

يمكن للتحرك خلال استراحة الغداء لمدة 30 دقيقة  أن يقلل إلى حد كبير من مخاطر حدوث التهاب المفاصل وآلام الظهر والرقبة المزمنة .

5.محاربة الانتفاخ

يمكن التخلص من الغاز الزائد، الذي يسبب الانتفاخ المؤلم، من خلال الذهاب للتنزهة إما قبل أو بعد تناول الطعام ، لأنة يشجع على زيادة البكتيريا الجيدة فى الأمعاء، والتي تساعد على هضم الغذاء،وجعل عضلات المعدة تتحرك، ودفع الطعام إلى أسفل الجهاز الهضمي.

6.تخفيف التشنجات

يمكن أن تنجم تشنجات المعدة بعد تناول الطعام عن تشنجات العصب في القولون  بسبب الإجهاد ، ومع ذلك فإن أخذ الوقت لتذوق الطعام ومضغه بشكل صحيح يمكن أن يحسن الأعراض بشكل ملحوظ، وفقًا لدراسة سويدية.

7.الوقاية من أمراض القلب

ويمكن للمشي في وقت الغداء أن يقلل من خطر الإصابة بـ 20 مرض مزمن بما في ذلك مرض السكري وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان، وفقًا لمؤسسة القلب البريطانية، ووجد باحثون في جامعة وارويك انخفاض خطر الإصابة  لدى رجال البريد  بنسبة 30 في المائة مقارنة مع العاملين في المكاتب.

8.المحافظه على الرشاقة

ووجد العلماء في جامعة كولورادو أنه عندما أكل عمال المكاتب في مكتبهم، الذين كانوا جائعين استهلكوا طعام أكثر من العمال الذين يتتخلل أيامهم استراحة لمدة خمس دقائق ، إذ زاد وزن الموظفون المرتبطون بالمكتب بنسبة 3 سم إضافية حول الخصر.

9.تحسين المزاج

وتقول الأبحاث التي أجرتها مؤسسة القلب البريطانية أن اخذ فترات استراحة الغداء المحددة تقلل من خطر إصابة العمال بالاكتئاب بنسبة 30 في المائة في المتوسط.

10.تعطى دفعة من الفيتاميات

يتولد فيتامين “د” عندما يتعرض الجلد لدينا لأشعة الشمس ، فهو أمر حيوي لصحة  العظام فالبريطانيون يعانون من الخطر المتزايد من نقص فيتامين “د” ، وأن انفاق أقل من 15 دقيقة في الهواء الطلق كل يوم يجعلك أكثر عرضة لتطوير العظام الهشة، وفقًا لصحة إنجلترا العامة.

   
  Booking.com

Permanent link to this article: http://www.1001arabian.net/wordpress/10-%d8%a3%d8%b3%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d8%aa%d8%ac%d8%b9%d9%84%d9%83-%d8%aa%d9%81%d9%83%d8%b1-%d9%81%d9%8a-%d8%aa%d9%86%d8%a7%d9%88%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%af%d8%a7%d8%a1-%d8%a3%d8%ab%d9%86%d8%a7/

Dec 11

ابتكار علاج من دهون الجسم يساعد في علاج تسمم الدم

ابتكار علاج من دهون الجسم يساعد في علاج تسمم الدم

ابتكر الباحثون في جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية، دواءً جديدًا مصنوعًا من دهون الجسم يمثل انفراجة حقيقية في علاج مرض الإنتان “تسمم الدم”، وهو المرض الذي يتسبب في وفاة أكثر من 40 ألف بريطانيا في العام، وحسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن العلاج التجريبي يستخدم هرمون يسمى “ريسيستين”، وهو موجود في خلايا الدهون البشرية، ومن خلال التجارب على الفئران المصابة بالمرض، وجد الباحثون نتائج مذهلة تتمثل في معدل البقاء على قيد الحياة بنسبة 100% عند إعطاء الفئران الهرمون.

ويؤدي تسمم الدم إلى مقتل ما يصل إلى واحد من كل ثلاثة أشخاص، في غضون ساعات قليلة من ظهور الأعراض، وأشار العلماء الأميركيين، إلى أن حقن هرمون ريسيستين تعمل على علاج المرض القاتل في الحال، ما يعد انفراجة كبيرة في مجال الطب، ومن جانبه قال البروفيسور ويليام هارنيت، وهو متخصص في علم المناعة في جامعة ستراثكليد: “نتائج هذه الأبحاث الحديثة مثيرة، وتعد تطورًا جديرًا بالاهتمام في حملة لإيجاد علاجات جديدة للإنتان”.

والجدير بالذكر أن الإنتان يقتل الكثير من الناس في المملكة المتحدة مقارنة بسرطان الثدي والأمعاء وسرطان البروستاتا، ويقدر صندوق تعفن الدم في المملكة المتحدة أن هناك 150،000 حالة تصاب بالإنتان في العام، ويمكن القول إن ما لا يقل عن 12،000 شخص في العام يمكن إنقاذه إذا تم تدريب الأطباء والممرضات والمسعفين بشكل أفضل على اكتشاف العلامات المبكرة الحيوية للمرض، كما أن العديد من الضحايا يصابون بالمرض عندما تدخل الجراثيم لأجسامهم من خلال الجروح في الجلد، خراجات الأسنان أو الالتهابات في الأذنين والرئتين أو المسالك البولية، ما يؤدي إلى رد فعل عنيف من قبل الجهاز المناعي، ويفيض الجسم بالسيتوكينات، والمواد الكيميائية التي تسبب توسع الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى انخفاض كبير في ضغط الدم، ولكن السرعة هي أمر حيوي لوقف تفاعل هذه السلسلة القاتلة.

ولفت العلماء إلى أن الهرمون المضاد للمرض موجود بكميات كبيرة لدى الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة لأنه يفرز من الخلايا الدهنية، وأشارت بعض الدراسات السابقة إلى أن معدلات البقاء على قيد الحياة كانت أفضل بين المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة التي أصيبوا بالإنتان، على الرغم من أن آخرين لم يجدوا مثل هذا الارتباط.

وخلال االتجارب المختبرية، لاحظ الباحثون أن هرمون ريسيستين كان قادرًا على منع جزيء يسمى TLR4، هذا الجزيء ينبه الجهاز المناعي إلى أي أجسام غريبة بحيث يمكن إطلاق الخلايا لمهاجمته، ولكن في الإنتان يصبح جزئ TLR4 مبالغًا فيه بشكل كبير ويؤدي إلى رد فعل كارثي مفرط من قبل الجهاز المناعي.

وقد طور الباحثون عقارًا تجريبيًا يسمى ” Retn N-pep” – والذي يحتوي على ريسيستين ويمكن حقنه لمرضى الإنتان لمحاولة وقف التفاعل الذي يهدد الحياة.

 

   
  Booking.com

Permanent link to this article: http://www.1001arabian.net/wordpress/%d8%a7%d8%a8%d8%aa%d9%83%d8%a7%d8%b1-%d8%b9%d9%84%d8%a7%d8%ac-%d9%85%d9%86-%d8%af%d9%87%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b3%d9%85-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%b9%d9%84%d8%a7%d8%ac/

Dec 11

دراسة جديدة تعلن عن أطعمة عدّة تساعد على النوم العميق والتصدي للأرق

دراسة جديدة تعلن عن أطعمة عدّة تساعد على النوم العميق والتصدي للأرق

يعاني كثيرون من مشكلات وصعوبات في النوم، خاصة مع الانتشار الواسع للأجهزة الإلكترونية التي ترافقنا إلى أسرتنا وحتى أحلامنا. وهناك أطعمة عدة أثبتت علميا أنها تساعد على النوم السريع والعميق، ومنها البابونغ، وتبين أن الفوائد الصحية لشاي البابونغ واسعة النطاق، فتبدأ من خصائصه المضادة للالتهابات إلى المساعدة على التئام الجروح، ومكافحة السكري وحتى مقاومة البرد وحماية القلب والأوعية الدموية. ومن المعروف عن البابونغ تأثيره السريع على النوم، ذلك بفضل احتوائه على مادة الـفلافونويد الموصوفة بمحاربة الأرق.

القرفة

تغذي القرفة الجهاز العصبي عن طريق تهدئة مستويات السكر في الدم. وأظهرت الأبحاث المتكررة أن القرفة يمكنها أن تساعد في تخفيض مستويات السكر في الدم من النوع 2، الأمر الذي يساعد على النوم براحة، ذلك لأن الأرق مرتبط بارتفاع مستويات السكر بالدم.

الزنجبيل

الزنجبيل يهدئ المعدة، عن طريق عنصر كيميائي يسمى جينجيرول مما يساعد على الحماية من تقلصات المعدة. ووجدت دراسة نشرت عام 2010 في مجلة بيورغانيك الطبية أن الزنجبيل مرتبط مباشرة بمستقبلات السيروتونين في الدماغ التي تزيل القلق وتجعل الشخص يشعر براحة وأمان، ما يحفز بدوره النوم السريع.

– الموز

إذا كنت تشعر بتشنجات عضلية قبل النوم في الليل، فذلك يعني أن الجسم يعاني من نقص الماغنيسيوم والبوتاسيوم، وكلاهما يساعد على استرخاء العضلات والحفاظ عليها بشكل سليم. فالموز مصدر ممتاز لجميع المعادن، مما يجعلها وجبة جيدة وخفيفة تساعد على النوم.

-والأطعمة مثل الأرز والمكرونة والخبز والحبوب تساعد على النوم بشكل أفضل، ولكن لا بد من تجنب الكعك والمعجنات وأي أطعمة غنية بالسكر، حيث إنها تبعث النشاط في جسم الإنسان، وتسبب الأرق.

Permanent link to this article: http://www.1001arabian.net/wordpress/%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%b3%d8%a9-%d8%ac%d8%af%d9%8a%d8%af%d8%a9-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%86-%d8%b9%d9%86-%d8%a3%d8%b7%d8%b9%d9%85%d8%a9-%d8%b9%d8%af%d9%91%d8%a9-%d8%aa%d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%af-%d8%b9%d9%84/